ملخص كتاب حقيقة الواقع Factfulness

هنا ملخص بسيط لمحتويات كتاب الراحل البروفيسور السويدي Hans Rosling اسم الكتاب (FACTFULNESS Ten Reasons We’re Wrong About the World-and Why Things Are Better Than You Think) (حقيقة الواقع عشرة اسباب اننا مخطئون حول العالم ولماذا العالم افضل مما تعتقد) الكتاب يحتوي على كثير من المعلومات التي لطالما اعتقد الغالبية صحتها وهي خاطئة، او انطباعات قديمة وتحتاج للتحديث مع تطور الوضع والحياة البشرية.

هذا الملخص بسيط جداً والكتاب فيه من المعلومات الكثير، لكنه محاولة للنقل للعربية وتلخيص للزبدة والأفكار الرئيسية. عشر اسباب او غرائز يعتقد الكاتب انها تعزز الكثير من الإعتقادات الخاطئة والسائدة اليوم، هنا شرح وتمثيل وحل.

– الفصل الاول: غريزة الفجوة “The Gap Instinct”

شرح: غريزة الفجوة هي في الأساس منطق “نحن ضدهم”، وهي مايقودك لتصنيف البشر لمجموعتين مع وجود فجوة كبيرة بينهما.

أمثلة: هناك أناس أثرياء، وهناك فقراء، هناك بلدان نامية، وهناك دول متقدمة.

بحسب المؤلف روزلينق، هذا صحيح ان كنت تعيش في القرن التاسع عشر! لأنه، في الوقت الحاضر، ما يقرب من 75 ٪ من سكان دول العالم قد ملئوو الفجوة بين الدول النامية والدول المتقدمة! إذن ، لم تعد هناك فجوة بعد الآن.

نموذج أكثر دقة في الوقت الحاضر سيكون نموذجًا لمستويات الدخل الأربعة:

المستوى الأول: 1 مليار شخص (14 ٪) يعيشون على حوالي دولار واحد في اليوم (مقارنة: في 1800s ، يمكن وصف أكثر من 85 ٪ من البشرية بهذه الطريقة!)
المستوى الثاني: 3 مليارات شخص (43 ٪) ، في المتوسط ، 4 دولارات في اليوم
المستوى الثالث: 2 مليار شخص (29٪) يكسبون 16 دولارًا يوميًا
المستوى الرابع: 1 مليار شخص (14 ٪٪) يكسبون 64 دولارًا يوميًا

كيف نغيير الإعتقاد الخاطئ: ابحث دائمًا عن الأغلبية عادة ما تكون في المنتصف ، حيث من المفترض أن تكون الفجوة.

– الفصل الثاني: غريزة السلبية “The Negativity Instinct”

شرح: التفكير في أن الأمور تزداد سوءًا، بحسب نظرية التطور، هذا منطقي: من المهم أن تلاحظ الأشياء السيئة أكثر من الجيدة إذا كنت تريد البقاء على قيد الحياة.

أمثلة: يستمع معظم الناس في جميع الأوقات لأخبار الهجمات الإرهابية، ويشاهدون عروض او مسلسلات CSI ويعتقدون أن العالم أصبح أكثر عنفًا من أي وقت مضى، بالتأكيد لا. أيضا، يمكن أن تكون الأمور سيئة وتتحسن في نفس الوقت. على سبيل المثال، توفي 4 ٪ من الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 في عام 2016 ،وفي المقابل مات نصفهم تقريبًا (44٪) في عام 1800 وهذا تحسن كبير!

كيف نغيير الإعتقاد الخاطئ: توقع أخبارًا سيئة فالأحتمال الأكبر هو ان تصلك الأخبار السيئة، الأخبار الجيدة ليست أخبارًا، لكن هذا لا يعني أن الأمور لا تتحسن تدريجياً يوماً بعد يوم.

– الفصل الثالث: غريزة الخط المستقيم  “The Straight Line Instinct”

شرح: الإعتقاد بأن الإحصاءات ترتفع في خط مستقيم.

أمثلة: يرتفع عدد السكان بشكل طردي مستقيم منذ الثورة الصناعية، ومن الطبيعي أن نتوقع استمراره في الارتفاع إذا سارت الأمور على نفس المنوال كما يقول روزلينق. ومع ذلك، تعتقد الأمم المتحدة أننا على وشك الوصول إلى الذروة على وجه التحديد بسبب ظروف أفضل، لأن الفقر يتناقص، وكذلك عدد الأطفال!

كيف نغيير الإعتقاد الخاطئ: تذكر أن الخطوط المستقيمة نادرة في الواقع، فقد كنت تنمو وكبرت حتى وصلت إلى العشرينات من العمر، ثم توقفت عن النمو، كذلك تفعل أشياء أخرى كثيرة. لذلك، لا تفترض الخطوط المستقيمة.

– الفصل الرابع: غريزة الخوف ” The Fear Instinct”

شرح: اليوم نحن نعيش في عالم أكثر أمانًا من أي وقت مضى، لكننا اصبحنا نخاف من أشياء غير موجودة في الواقع، وفي الحقيقة، هذا هو السبب للإجهاد (والقرحة).

أمثلة: كم تخشى الهجمات الإرهابية؟ كثيراً – خاصةً إذا كنت تعيش في باريس أو نيويورك. ومع ذلك، هل تعلم أنه خلال العقد ونصف العقد الماضي، لم يُقتل أكثر من 50 شخصًا على أيدي إرهابيين سنويًا! وللمقارنة في المقابل: في المتوسط، يموت 5000 شخص في حوادث المرور في السنة!

كيف نغيير الإعتقاد الخاطئ: لا تنسى أبدًا أن الأشياء المخيفة تحظى باهتمامك لأسباب تطورية (تعود لغريزة البقاء) ولكن إذا كان هناك شيء مخيف، فهذا لا يعني أنه خطر! التوقف عن المبالغة في تقدير مخاطر العنف أو التلوث.

– الفصل الخامس: غريزة المبالغة “The Size Instinct”

شرح: هي السبب وراء المبالغة في حجم الأشياء التي تنبع عن غريزة الخوف.

مثال: تم الإبلاغ عن 9.5 مليون جريمة في الولايات المتحدة في عام 2016 وهذا كثير جدا! ولكن، دعونا نضع في الحسبان أنه تم الإبلاغ عن 14.5 مليون جريمة في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1990. هل يبدو ذلك سيئًا الآن؟

كيف نغيير الإعتقاد الخاطئ: كما هو موضح في المثال، من خلال وضع الأمور في منظورها الصحيح، تبدو الأرقام الوحيدة مؤثرة، لكنها لا تعني شيئًا إذا لم تقارن بالأرقام ذات الصلة ؛ ابحث دائمًا عن المقارنات.

– الفصل السادس: غريزة التعميم “The Generalization Instinct”

شرح: وهي غريزة تبسيط الأمور عن طريق تعميمها ووضعها في قوالب كبيرة.

مثال: تستخدم القوالب عادةً في الشروحات، ولكن ليس كإحتمالات وحيدة فقط! التعميم مفيد في الحالة الأولى، مضلل في الحالة الأخيرة، على سبيل المثال، إذا قلت، مع مالكولم جلادويل، أن هناك نوعين من العباقرة (بيكاسوس وسيزان) فأنا اشير إلى الطرفين، لكني أتجاهل كل الموجود بينهما.

كيف نغيير الإعتقاد الخاطئ: دائماً تساءل عن تصنيفاتك، ابحث عن الاختلافات داخل المجموعات وعن أوجه التشابه بين المجموعات، تجنب الأمثلة العاطفية، ولا تنسى أبدا اقتباس Blakean: “التعميم هو أن تكون غبي ؛ الدقة والتمييز هو تمييز الجدارة وحده “.

– الفصل السابع: غريزة القدر “The Destiny Instinct”

شرح: فكرة أن بعض النتائج لا مفر منها لأن بعض الأشياء لا تتغير أبدًا.

مثال: هانز روزلينق سويدي، وكما هو معروف، تعد السويد واحدة من أكثر البلدان ليبرالية في العالم؛ لا يمكنك حتى أن تتخيل أن بولندا الكاثوليكية ستكون متفتحة حول موضوعات مثل الجنس والإجهاض مثل السويد، أليس كذلك؟ ومع ذلك، في عام 1960، كان الإجهاض غير قانوني في السويد، ومن أجل الحصول على عملية إجهاض، سافر طلاب سويديون صغار اثناء حملهم إلى بولندا. بعد خمس سنوات، حظرت بولندا الإجهاض، وشرّعته السويد. الدرس؟ لا توجد خصائص غريزية ملازمة للناس. الأشياء تتغير.

كيف نغيير الإعتقاد الخاطئ: لا تنسى أبدًا أن التغيير البطيء على الرغم انه بطئ هو تغيير؛ حاول تتبع التحسينات والتغييرات التدريجية وتحديث معلوماتك قدر المستطاع. أيضا: التحدث إلى الجد. هذه هي أفضل طريقة للتذكير بتباين القيم (حتى تلك التي يبدو أنها موجودة إلى الأبد) قد تتغيير.

– الفصل الثامن: غريزة المنظور الواحد “The Single Prespective Instinct”

شرح: إذا رأيت العالم من خلال عدسات وردية، فسترى أنه وردي. وإذا رأيته من خلال عدسة باللون الأسود، فستراه داكناً ؛ كلاهما محدود، وجهات نظر واحدة، تحتاج إلى استخدام أكثر من عدسة واحدة.

مثال: كوريا الشمالية وفنزويلا من أسوأ الدول للعيش في الوقت الحاضر؛ في المقابل، كوريا الجنوبية وتشيلي دولتان متقدمتان للغاية وغنيتان وديمقراطيتان. الدرس؟ الرأسمالية والديمقراطية تجلبان السلام والازدهار ؛ الشيوعية – تجلب الدمار. ومع ذلك ، لو زرت هذه البلدان الأربعة في السبعينيات، فسيكون لديك رأي مختلف تمامًا؛ في ذلك الوقت، كانت فنزويلا غنية جدًا لدرجة أنها كانت تدعى “فنزويلا السعودية” وكان الناس في كوريا الشمالية يكسبون أكثر من جيرانهم الجنوبيين؛ علاوة على ذلك، كانت كوريا الجنوبية وتشيلي تحكمهما ديكتاتوريات عسكرية. هل كنت تعلم هذا؟ وهل تعلم أن تسعة من أصل عشرة اقتصادات سريعة النمو اليوم ليست ديمقراطية بالضبط؟ هل لازلت تعتقد أن الديمقراطية فقط تؤدي إلى النمو الاقتصادي؟

كيف نغيير الإعتقاد الخاطئ: عليك أن تدرك أن منظورًا واحدًا يمكن أن يحد من خيالك؛ اختبر أفكارك واحذر من الحلول البسيطة، العالم معقد للغاية؛ سافر لإختبار أفكارك. الأفضل ان تحصل على صندوق متكامل من الأدوات ليس فقط المطرقة.

– الفصل التاسع: غريزة اللوم ” The Blame Instinct”

شرح: بمجرد ان تعرف شخص سيء، لن تنظر إلا إليه؛ فجأة، سيصبح هو الشخص الذي يجب إلقاء اللوم عليه في كل شيء.

مثال: غالبًا شركات الأدوية لاتبحث عن حلول لبعض الأمراض التي تؤثر على الفئات الأكثر فقراً (الملاريا، ومرض النوم، وغيره من الأمراض المدارية المهملة). لذلك، سيلقى اللوم على المدير التنفيذي! لكن، هل يقرر المدير التنفيذي هذا بنفسه أو هو يتبع ما يقدمه أعضاء مجلس الإدارة؟ ماذا عن المساهمين؟

كيف نغيير الإعتقاد الخاطئ: ابحث عن الأسباب، وليس عن الأشرار: لا شخصيات خيالية شريرة، ولكن يوجد أعطال في النظام ؛ العكس هو الصحيح أيضًا: في بعض الأحيان يعمل النظام بشكل جيد؛ لذلك، قاوم تحديد اكباش الفداء او الأبطال.

– الفصل العاشر: غريزة الإستعجال ” The Urgency Instinct”

شرح: وهي الغريزة التي تخبرك أنه إذا لم تتصرف الآن، فغداً سيكون متأخر ؛ النشطاء والخطباء يزرعونها في خطاباتهم حتى تستمع لهم. لكن عليك مقاومة إغراء تصديقهم.

مثال: الإستعجال عادة ما يأتي مع حل واضح؛ خذ نفسًا قبل التسرع في أي شيء؛ على سبيل المثال، مشكلة اللاجئين (وإساءة معاملة الأشخاص) هي مشكلة حقيقية، لكن لا ترفع وتشير أصابع الاتهام قبل فهم تعقيداتها.

كيف نغيير الإعتقاد الخاطئ: احذر عندما يكون القرار عاجلاً، خذ خطوات صغيرة ودائماً احرص على جمع البيانات، احترس من العرافين، لأن كل التنبؤات حول المستقبل غير مؤكد؛ أيضا، احذر من الإجراءات الصارمة.

 

اتمنى ان يحوز رضاكم، دمتم بود.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s